رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيسي

الأربعاء 2 أكتوبر 2019

أحمد قايد صالح

أثار المعارض الجزائري المقيم في لندن، السعيد بن سديرة، جدلا بعدما أعلن عن تصريحات نسبها للنائب البرلماني بهاء الدين طليبة، الذي اختفى عن الأنظار منذ أن جرّده نواب المجلس الشعبي الوطني من الحصانة.

ووجه بن سديرة اتهامات لأبناء قائد الأركان، أحمد قايد صالح، على لسان النائب بهاء الدين طليبة، متهما إياهم بـ"الفساد".

وتفاعل مغردون مع تصريح المعارض بن سديرة الذي تضمن اتهامات بـ"الاستيلاء على أراضٍ تابعة للدولة".

في المقابل، اعتبر مدونون آخرون أن اختفاء النائب طليبة يهدف إلى "تفادي محاكمة علنية".

في حين وصف آخرون الاتهامات الموجهة لأبناء قايد صالح بـ"السطحية" و"غير المؤسسة على أدلة".

المصدر: أصوات مغاربية

الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تعلن نتائج الرئاسيات. القروي وسعيّد في الدور الثاني

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الأربعاء، أن تاريخ إجراء الدورة الرئاسية الثانية سيكون في 13 أكتوبر على أن تنطلق الحملة غدا الخميس.

ويجري الدور الثاني بين المترشحين قيس سعيد ونبيل القروي.

وقال رئيس الهيئة نبيل بفون في مؤتمر صحافي "يوم الأحد 13 أكتوبر سيكون موعدا لإجراء الدورة الرئاسية الثانية وتنطلق الحملة بداية من يوم غد الخميس".

يأتي هذا بعد ثلاثة أيام على رفض دائرة الاستئناف بالمحكمة الإدارية بتونس، كل الطعون الانتخابية التي تقدم بها عدد من المترشحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها في نتائج الدور الأول.

وبحسب تصريحات سابقة لعضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، عادل البرينصي، "فلم يعد ممكنا إجراء الدور الثاني للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها بالتزامن مع الانتخابات التشريعية التي تُنظم يوم السادس من الشهر المقبل".

وكان البرنيصي قد أكد لـ"أصوات مغاربية" أنه بسبب الطعون، فـ"موعد 13 أكتوبر المقبل، هو التاريخ الممكن لإجراء الدور الثاني من الرئاسيات السابقة لأوانها، على أن يتم إعلان هوية الرئيس الجديد في الـ30 من الشهر المقبل على أقصى تقدير".

المصدر: أصوات مغاربية/ وكالات

حمل المزيد

XS
SM
MD
LG