رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيسي

الأربعاء 30 أكتوبر 2019

رئيس أركان الجيش الجزائري ونائب وزير الدفاع أحمد قايد صالح

أكد قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، أن الانتخابات الرئاسية ستجرى في موعدها المحدّد يوم 12 ديسمبر، لأن هذا "المسعى الوطني النبيل، نابع من الإرادة الشعبية".

وأوضح قايد صالح، أن "ما يهدف إليه الشعب الجزائري رفقة جيشه، هو إرساء أسس الدولة الوطنية الجديدة، التي سيتولى أمرها الرئيس المنتخب الذي يُحظى بثقة الشعب".

وأشار قايد صالح في كلمة له، الأربعاء، أمام منتسبي قوات الدفاع الجوي، أن الجزائر "وهي تستعد لخوض غمار استحقاق رئاسي بالغ الأهمية، تجد من شعبها التفافا عبر كامل أرجاء الوطن، يعكس الإدراك الشعبي العميق، لإخراج بلادنا من هذه المرحلة الحساسة".

وقال المتحدث، في كلمة نقلها التلفزيون العمومي، إن قيادة الجيش الوطني الشعبي، "تواصل سعيها الرامي إلى رعاية ومرافقة هذه الاندفاعة الوطنية، والحرص على مدها بكافة عوامل المساعدة والنجاح حتى تصل المبتغى المرغوب".

وأشاد قائد الأركان بعمل السلطة الوطنية للانتخابات التي "تضطلع بمهامها النبيلة بكل وعي وقناعة".

كما أكد أن هذه السلطة، ستجد كافة أشكال "الدعم من طرف جميع مؤسسات الدولة، والمرافقة الدائمة من طرف الجيش الوطني الشعبي، والأحرار والأخيار من أبناء الشعب، لبلوغ مسعى إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها"، مضيفا أن "الشباب سيُفشل مخطّطات العصابة".

المصدر: أصوات مغاربية

من احتجاجات "حراك الريف" بمدينة إمزورن (أرشيف)

تحل غدا الإثنين الذكرى الثالثة لوفاة بائع السمك محسن فكري داخل شاحنة للقمامة بمدينة الحسيمة شمال المغرب، وهو الحادث الذي كان شرارة اندلاع احتجاجات بمناطق متفرقة من البلاد، وخاصة منطقة الريف.

وبهذه المناسبة، دعا "الائتلاف الديمقراطي من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وفك الحصار عن الريف" إلى تنظيم وقفات احتجاجية بكافة المدن المغربية غدا الإثنين.

ودخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان على خط الدعوة، وطالبت بـ"المشاركة المكثفة والانخراط القوي في هذه الاحتجاجات" وفق بلاغ للجمعية.

واستغل العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هذه الذكرى من أجل تجديد المطالب بإطلاق سراح المعتقلين على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها مدينة الحسيمة بعد مقتل فكري، وعلى رأسهم زعيم الحراك ناصر الزفزافي المحكوم بالسجن 20 سنة.

المصدر: أصوات مغاربية

حمل المزيد

XS
SM
MD
LG