رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيسي

الجمعة 29 نوفمبر 2019

قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح

قال قائد أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، إن القيادة العسكرية "سيّرت الأزمة لمدة 9 أشهر دون أن تسيل قطرة دم واحدة"، واصفا المهمة "بغير السهلة".

وبثّت وزارة الدفاع الجزائرية، الجمعة، فيديو لتصريحات أدلى بها قايد صالح مؤخرا، على هامش خطاب رسمي كان يلقيه، ولم تُنشر في حينها.

وقال قايد صالح إن على الشعب "مهمة اختيار الرئيس القادر على قيادة البلاد"، مشيرا إلى أنه "لا يمكن لأي قوة فك الارتباط بين الجيش والشعب".

المصدر: أصوات مغاربية

عبد العزيز بوتفليقة وأحمد قايد صالح

أكد قائد أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد ڤايد صالح، الأربعاء، رفض الجزائر "لأي تدخل أجنبي في شؤونها الداخلية".

وقال قايد صالح خلال زيارة له إلى قيادة القوات الجوية، إن "الجزائر حرة مستقلة في قراراتها، لا تقبل أي تدخل أو إملاءات، ولن تخضع لأي مساومات من أي طرف مھما كان".


وأشار إلى أنه "بقدر ما نفتخر بأن جيشنا بلغ هذه المنزلة السامية والمرتبة الرفيعة في قلوب الجزائريين"، فإن "عزمنا يزداد، وتتقوى إرادتنا على المضي قدما رفقة الشعب الجزائري للوصول إلى غايتنا، وهي بناء دولة جزائرية قوية ومتماسكة ومزدهرة".

وشدّد رئيس أركان الجيش، على أن "الشعب الجزائري سيٌفشل محاولات الشرذمة من العصابة التي بعد فشل جميع خططها، تلجأ إلى الاستنجاد بالأطراف الخارجية"، بحسب ما نقله التلفزيون العمومي.

ونوه قايد صالح بـ"المواقف التي عبّر المواطنون عنها بعفوية وعن قناعة عبر أرجاء الوطن"، قائلا: "رجال ونساء وشباب وشيوخ أبدوا دعمهم للجيش وقيادته العليا، وأصرّوا على المشاركة بقوة في رئاسيات 12 ديسمبر"

وأضاف أن هذا "يبرهن على أصالة هذا الشعب الفريد من نوعه ونقاء معدنه، والذي يعرف دوما كيف يتخطى الصعاب والعقبات ويخرج منها منتصرا",

المصدر: أصوات مغاربية

حمل المزيد

XS
SM
MD
LG