رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيسي

الثلاثاء 12 فبراير 2019

من اليمين إلى اليسار: رئيس حكومة المغرب ووزير الخارجية الموريتاني ونظيره المغربي

اختلف شكل ومضمون مشاركة الدول المغاربية في أشغال الدورة العادية لمؤتمر رؤساء الدول والحكومات الأفريقية التي تجري حاليا في العاصمة الأثيوبية أديس بابا.

ففي الوقت الذي شاركت موريتانيا وتونس عبر رؤسائها، اقتصرت مشاركة الدول المغاربية الأخرى على رؤساء الحكومات ووزراء الخارجية.

موريتانيا

تشارك موريتانيا في قمة الاتحاد الأفريقي عبر وفد رسمي يرأسه الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الذي كان قد وصل إلى أديس أبابا مساء الأحد.

رؤساء الوفود المشاركة في القمة الأفريقية
رؤساء الوفود المشاركة في القمة الأفريقية

وفي سياق مشاركته في اللقاء الأفريقي، أشرف ولد عبد العزيز صباح الإثنين على تدشين مقر السفارة الموريتانية في أثيوبيا ومندوبية موريتانيا لدى الاتحاد الافريقي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا.

ومن المنتظر أن تمثل البعثة الدبلوماسية الموريتانية في السفارة الجديدة البلاد مع جمهوريات أثيوبيا وجيبوتي وكينيا وجنوب السودان، كما ستقوم أيضا بمهام التمثيل الدبلوماسي مع الاتحاد الأفريقي ومكاتب الأمم المتحدة.

كما شارك ولد عبد العزيز الإثنين في الجلسة المغلقة حول إصلاح مجلس الأمن الدولي المنظمة ضمن أشغال القمة.

تونس

ترأس الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي وفد بلاده المشارك في القمة الأفريقية.

وإلى حدود صباح الإثنين، شملت أنشطة السبسي لقاء مع رئيسة أثيوبيا، ساهلي وارك زودي.

كما تقابل السبسي مع رئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد.

الجزائر

يمثل رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى بلاده في القمة الأفريقية.

وفي هذا الصدد، أكد أويحيى الأحد في مستهل مشاركته في هذا الحدث أن "العمل المشترك الأفريقي في مواجهة مشكلة اللاجئين مرهون بقدرة الدول الأفريقية على معالجة أسبابه العميقة".

مساهل خلال لقائه رئيس جنوب أفريقيا
مساهل خلال لقائه رئيس جنوب أفريقيا

ولحدود صبيحة الإثنين التقى أويحيى خلال أشغال الدورة الأفريقية الحالية رئيس ناميبيا إلى جانب رئيس جنوب أفريقيا.

وتناول لقاء أويحيى ورئيس جنوب أفريقيا "أهم المسائل الاستراتيجية في أجندة الاتحاد الأفريقي سيما مسألة الصحراء الغربية"، وفق ما ورد في وكالة الأنباء الجزائرية.

ليبيا

اقتصرت مشاركة ليبيا على وفد يرأسه وزير الخارجية في حكومة الوفاق، محمد سيالة.

في المقابل، شكل الوضع في ليبيا أحد أبرز محاور لقاءات ممثلي الوفود الرسمية المشاركة في القمة.

وفي هذا الصدد، يشارك المبعوث الأممي في ليبيا، غسان سلامة، في الدورة حيث كان قد التقى وزير الخارجية الجزائري.

وهم اللقاء بين الطرفين الأوضاع في ليبيا، كما أكد مساهل لسلامة خلال اللقاء "دعم الجزائر لجهود الأمم المتحدة من أجل تسوية الأزمة في هذا البلد الشقيق والجار".

المغرب

المغرب أيضا لم يُشارك في القمة الأفريقية عبر رئيس الدولة الملك محمد السادس، وناب عنه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

وحتى حدود الإثنين، كان العثماني قد التقى مسؤولين بينهم رئيس الحكومة الأثيوبية، إلى جانب وزير الخارجية الموريتاني.

المصدر: أصوات مغاربية ووكالات

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة (أرشيف)

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لرئاسيات أبريل 2019 في رسالة ستُوجه للشعب الجزائري، بحسب ما أفادت به وكالة الأنباء الجزائرية.

ويعتزم الرئيس بوتفليقة في حالة انتخابه لعهدة خامسة تنظيم ندوة وطنية شاملة تهدف إلى إعداد "أرضية سياسية واقتصادية واجتماعية" وإمكانية "اقتراح إثراء الدستور".

وكان الحزب الحاكم بالجزائر، جبهة التحرير الوطني، قد أعلن، أمس، في تجمع شعبي حضرته شخصيات سياسية بارزة، ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة.

ويشغل بوتفليقة منصب رئيس الجمهورية الجزائرية منذ 1999، وتم انتخابه لأربع عهدات متتالية، كان آخرها خلال الاستحقاقات الرئاسية التي جرت في 2014.

وتعرض الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في سنة 2013 لوعكة صحية، وهو الأمر الذي دفع العديد من المعارضين السياسيين إلى مطالبة المجلس الدستوري بتطبيق المادة 102 التي تنص على أنه "إذا استحال على رئيس الجمهوريّة أن يمارس مهامه بسبب مرض خطير ومزمن، يجتمع المجلس الدّستوريّ وجوبا، وبعد أن يتثبّت من حقيقة هذا المانع بكلّ الوسائل الملائمة، يقترح بالإجماع على البرلمان التّصريح بثبوت المانع..".

وعلى عكس الأحزاب المقربة من السلطة، تبدي العديد من الأحزاب السياسية رفضها لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى عهدة انتخابية رئاسية جديدة "بسبب وضعه الصحي".

المصدر: أصوات مغاربية/ وكالات

حمل المزيد

XS
SM
MD
LG