رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيسي

الجمعة 15 فبراير 2019

رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي

تعتزم حركة النهضة التخلي عن حيادها السابق في ما يتعلق بالرئاسيات، بعد تأكيد عدد من قيادييها أن الحزب سيكون معنيا بالسباق نحو قصر قرطاج الرئاسي.

سيناريوهات متعددة

كشف عضو المكتب السياسي لحركة النهضة، محمد القوماني، أن النهضة "ستكون معنية بجميع الاستحقاقات الانتخابية من بينها الرئاسيات باعتبارها "حزبا رئيسيا في المشهد السياسي التونسي".

​وأضاف القوماني في تصريح لـ"أصوات مغاربية": "ما تم تأكيده داخل مجلس الشورى هو أن النهضة لن تكون محايدة في انتخابات 2019 على غرار ما وقع في 2014، كما لن تترك لمنخرطيها حرية التصويت لأي مرشح".

ولم تقدم حركة النهضة في 2014 مرشحا خاصا بها في الانتخابات الرئاسية واكتفت بخوض التشريعيات التي فازت فيها بالرتبة الثانية خلف حزب نداء تونس.

وبشأن السيناريوهات المطروحة حول مرشح النهضة المحتمل، قال القوماني: "تأكيد رئيس الحركة راشد الغنوشي عدم رغبته في الترشح لهذا المنصب لا يعفي بقية مؤسسات النهضة من البحث عن الصيغ المتاحة للتفاعل مع الاستحقاقات الانتخابية المقبلة".

وكان الغنوشي قد صرّح في يناير الماضي بأنه لا ينوي الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

ومن بين تلك السيناريوهات، يشير القيادي بالنهضة إلى "إمكانية ترشيح شخص آخر من داخل الحركة باستثناء الرئيس، أو التوافق مع قوى سياسية أساسية لدعم مرشح آخر، أو الذهاب في السيناريو الثالث وهو دعم ترشح شخصية من خارج الحركة".

خطط سياسية

في المقابل، يُدرج محللون سياسيون تلويح النهضة بالترشح للرئاسيات في خانة "المناورات السياسية لتسجيل المزيد من النقاط السياسية".

وفي هذا السياق، يقول المحلل السياسي مختار الدبابي إن "رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي يُدرك أن محاذير كثيرة تقف في وجه الترشح للرئاسة".

من بين هذه "المحاذير"، يشير الدبابي في تصريح لـ"أصوات مغاربية" إلى "الطابع الشرفي لمنصب رئيس الجمهورية".

"لا تأثير كبيرا لمنصب الرئيس في ظل إمساك رئيس الحكومة والبرلمان بمعظم الملفات، على الرغم من أن الباجي قايد السبسي سعى لاستثمار أقصى ما يتيحه هذا المنصب"، يقول الدبابي شارحا وجهة نظره.

ويضيف المتحدث: "سيضع منصب الرئاسة النهضة في مواجهة جدية مع المجتمع الدولي، فوجود الغنوشي في الرئاسة سيدفع دولا عربية وأجنبية إلى رفض استقبال الرئيس".

ويخلص الدبابي إلى أن تلويح قيادات في النهضة بترشيح الغنوشي للرئاسة هدفه "ممارسة ضغوط على حلفائهم الحاليين في الحكومة، أو من يراهنون على دعم النهضة لهم في الرئاسة لانتزاع مواقف غير معادية للنهضة".

"هدف النهضة سيظل التأثير القوي في البرلمان ولجانه، ومن ثمة في الحكومة والمؤسسات الدولية بأسلوب التسلل الهادئ وطويل المدى"، يختم المحلل السياسي كلامه.

المصدر: أصوات مغاربية

من اليمين إلى اليسار: رئيس حكومة المغرب ووزير الخارجية الموريتاني ونظيره المغربي

اختلف شكل ومضمون مشاركة الدول المغاربية في أشغال الدورة العادية لمؤتمر رؤساء الدول والحكومات الأفريقية التي تجري حاليا في العاصمة الأثيوبية أديس بابا.

ففي الوقت الذي شاركت موريتانيا وتونس عبر رؤسائها، اقتصرت مشاركة الدول المغاربية الأخرى على رؤساء الحكومات ووزراء الخارجية.

موريتانيا

تشارك موريتانيا في قمة الاتحاد الأفريقي عبر وفد رسمي يرأسه الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الذي كان قد وصل إلى أديس أبابا مساء الأحد.

رؤساء الوفود المشاركة في القمة الأفريقية
رؤساء الوفود المشاركة في القمة الأفريقية

وفي سياق مشاركته في اللقاء الأفريقي، أشرف ولد عبد العزيز صباح الإثنين على تدشين مقر السفارة الموريتانية في أثيوبيا ومندوبية موريتانيا لدى الاتحاد الافريقي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا.

ومن المنتظر أن تمثل البعثة الدبلوماسية الموريتانية في السفارة الجديدة البلاد مع جمهوريات أثيوبيا وجيبوتي وكينيا وجنوب السودان، كما ستقوم أيضا بمهام التمثيل الدبلوماسي مع الاتحاد الأفريقي ومكاتب الأمم المتحدة.

كما شارك ولد عبد العزيز الإثنين في الجلسة المغلقة حول إصلاح مجلس الأمن الدولي المنظمة ضمن أشغال القمة.

تونس

ترأس الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي وفد بلاده المشارك في القمة الأفريقية.

وإلى حدود صباح الإثنين، شملت أنشطة السبسي لقاء مع رئيسة أثيوبيا، ساهلي وارك زودي.

كما تقابل السبسي مع رئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد.

الجزائر

يمثل رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى بلاده في القمة الأفريقية.

وفي هذا الصدد، أكد أويحيى الأحد في مستهل مشاركته في هذا الحدث أن "العمل المشترك الأفريقي في مواجهة مشكلة اللاجئين مرهون بقدرة الدول الأفريقية على معالجة أسبابه العميقة".

مساهل خلال لقائه رئيس جنوب أفريقيا
مساهل خلال لقائه رئيس جنوب أفريقيا

ولحدود صبيحة الإثنين التقى أويحيى خلال أشغال الدورة الأفريقية الحالية رئيس ناميبيا إلى جانب رئيس جنوب أفريقيا.

وتناول لقاء أويحيى ورئيس جنوب أفريقيا "أهم المسائل الاستراتيجية في أجندة الاتحاد الأفريقي سيما مسألة الصحراء الغربية"، وفق ما ورد في وكالة الأنباء الجزائرية.

ليبيا

اقتصرت مشاركة ليبيا على وفد يرأسه وزير الخارجية في حكومة الوفاق، محمد سيالة.

في المقابل، شكل الوضع في ليبيا أحد أبرز محاور لقاءات ممثلي الوفود الرسمية المشاركة في القمة.

وفي هذا الصدد، يشارك المبعوث الأممي في ليبيا، غسان سلامة، في الدورة حيث كان قد التقى وزير الخارجية الجزائري.

وهم اللقاء بين الطرفين الأوضاع في ليبيا، كما أكد مساهل لسلامة خلال اللقاء "دعم الجزائر لجهود الأمم المتحدة من أجل تسوية الأزمة في هذا البلد الشقيق والجار".

المغرب

المغرب أيضا لم يُشارك في القمة الأفريقية عبر رئيس الدولة الملك محمد السادس، وناب عنه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

وحتى حدود الإثنين، كان العثماني قد التقى مسؤولين بينهم رئيس الحكومة الأثيوبية، إلى جانب وزير الخارجية الموريتاني.

المصدر: أصوات مغاربية ووكالات

حمل المزيد

XS
SM
MD
LG