رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيسي

الخميس 23 مايو 2019

وزير الخارجية الجزائري الأسبق أحمد طالب الإبراهيمي

دعا وزير الخارجية الأسبق، أحمد طالب الإبراهيمي، المؤسسة العسكرية إلى الإصغاء لاقتراحات النخب و"عقلاء القوم"، وأن "لا تكون سندا لمؤسسات لا تحظى بالرضى الشعبي حتى وإن كانت في وضع دستوري ثابت، كان مبرمجا لحالات عادية، وليست استثنائية كالتي نمر بها اليوم".

وقال الإبراهيمي في رسالة وجهها اليوم للرأي العام الجزائري، أنه يتعين على المؤسسة العسكرية أن تكون "قناة لتحقيق هذه الشرعية، عبر الاستجابة الواضحة للمطالب الشعبية".

وقدم طالب الإبراهيمي اقتراحات لحل الأزمة، تتلخص في الجمع بين "المرتكزات الدستورية في المادتين السابعة والثامنة وما يتسع من تأويل فيهما"، لصالح الإرادة الشعبية.

ودعا الإبراهيمي إلى تغليب الشرعية الشعبية، مشيرا إلى أنه لا يجب أن يكون الدستور "متخلفا عن حركة الواقع".

ونوّه الإبراهيمي، بالدور الذي لعبته المؤسسة العسكرية في "الحفاظ على سلمية المسيرات"، من خلال "حرصها على تجنب العنف"، مثمّنا بداية ثقافة جديدة تعتمد على "منع العنف من أجل الوصول للسلطة، أو التشبث بها".

المصدر: أصوات مغاربية

قايد صالح

قال رئيس أركان الجيش الجزائري، أحمد قايد صالح، الإثنين، إن إجراء الانتخابات "يجنب البلاد الوقوع في فراغ دستوري".

وأضاف قايد صالح، في كلمة له خلال زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة، أن "إجراء الانتخابات الرئاسية يضع حدا لمن يريد إطالة الأزمة"، داعيا إلى الإسراع في تشكيل وتنصيب الهيئة المستقلة لتنظيم والإشراف على الانتخابات، كما أفاد بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وشدد نائب وزير الدفاع الجزائري على ضرورة الإسراع في تشكيل وتنصيب الهيئة المستقلة لتنظيم والإشراف على الانتخابات، قائلا "إننا ننتظر التعجيل باتخاذ الإجراءات المناسبة لتفعيل هذه الآلية الدستورية، باعتبارها الأداة القانونية المناسبة للحفاظ على صوت الناخب وتحقيق مصداقية الانتخابات".

وأكد رئيس أركان الجيش أن إجراء الانتخابات الرئاسية، "يُمكن من تفادي الوقوع في فخ الفراغ الدستوري، وما يترتب عنه من مخاطر وانزلاقات غير محمودة العواقب، وهو ما يستلزم من كافة الخيرين من أبناء الجزائر الغيورين على سمعة وطنهم ومصالح بلادهم ومكانتها بين الأمم، الالتفاف حول هذا المسعى المصيري على مستقبل البلاد".

المصدر: أصوات مغاربية/ وكالات

حمل المزيد

XS
SM
MD
LG