رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيسي

عبد الرزاق مقري، رئيس حركة 'حمس'

أعلن رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية، عبد الرزاق مقري، اليوم من الجزائر العاصمة، عن مبادرة من 5 مقترحات لحل الأزمة الراهنة، سيتم التشاور بشأنها داخل أحزاب المعارضة قبل عرضها على السلطة.

وقال مقري إن المبادرة التي تُطرح ضمن تكتل المعارضة الجزائرية، "تتشكّل من 5 اقتراحات ستكون محل حوار فيما بين الأحزاب، وتتمثّل في تنظيم انتخابات رئاسية قبل نهاية السنة الجارية، وذلك بالعودة إلى المسار الانتخابي، وتحديد تاريخ معين لبدء ذلك".

إضافة إلى الحوار بشأن "تشكيل هيئة وطنية مستقلة لتنظيم الانتخابات التي تصنع البيئة المناسبة للانتخابات الشفافة والنزيهة، ثم الحوار حول الإصلاحات الضرورية في هذه المرحلة، وكذا مستقبل الباءات التي يُطالب الحراك برحيلها".

وأشار عبد الرزاق مقري إلى اقتراح آخر يتعلق بميثاق الشرف، الذي يلتزم الرئيس المنتخب بمحاوره ضمن برنامجه الانتخابي، لتجسيده بعد فوزه.

وقال مقري إن حركته "ترفض تدخل المؤسسة العسكرية في السياسة أو صناعة الرؤساء، أو في العملية الانتخابية"، مشيرا إلى أن "أطرافا تُحاول الانقلاب على قيادة الأركان لتنفيذ برنامجها"، مشدّدا على أهمية التمسك بالإطار الدستوري، تفاديا للتدخل الأجنبي.

وكان عبد الرزاق مقري يتحدث أمام المشاركين في افتتاح أشغال المؤتمر السنوي الـ16 لذكرى رحيل مؤسس حركة مجتمع السلم محفوظ نحناح.

المصدر: أصوات مغاربية

جانب من احتجاجات "الجمعة 14 "في الجزائر العاصمة

نزع عناصر الشرطة الجزائرية أعلاما أمازيغية من متظاهرين، وذلك أثناء مسيرة انطلقت صباح اليوم بالقرب من ساحة البريد المركزي، وسط الجزائر العاصمة في الجمعة 18 من الحراك الشعبي الذي بدأ يوم 22 فبراير الماضي.

وأظهرت فيديوهات بثها ناشطون تدخل عناصر الشرطة بالزي الرسمي، لمنع متظاهرين من حمل الراية الأمازيغية، وسط هتافات تصف النظام بـ"القاتل".

وخرج صباح اليوم آلاف المتظاهرين في مسيرة نحو البريد المركزي، مرددين شعارات تطالب برحيل رموز النظام، كما ردّد متظاهرون شعارات تطالب برحيل قائد الأركان أحمد قايد صالح.

بينما ردّد متظاهرون هتافات جماعية تدعو للتضامن والأخوة، ونبذ الجهوية، "خاوة خاوة.. مكانش جهوية".

وكان قائد أركان الجيش الجزائري أعلن يوم الأربعاء الماضي، أن "للجزائر علما واحدا (..) وراية واحدة، هي الوحيدة التي تمثل رمز سيادة الجزائر واستقلالها ووحدتها الترابية والشعبية".

كما أشار إلى أنه"أصدر أوامر صارمة، وتعليمات لقوات الأمن من أجل التطبيق الصارم والدقيق للقوانين السارية المفعول، والتصدي مرة أخرى لكل من يحاول المساس بمشاعر الجزائريين في هذا المجال".

المصدر: أصوات مغاربية

حمل المزيد

XS
SM
MD
LG