رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيسي

موريتانيون يوم الاقتراع

حذرت وزارة الداخلية الموريتانية من "أي تجمع غير مرخص"، قائلة إن "أصحابه سيتحملون مسؤولية ما ينتج عنه من إخلال بالأمن وسيعرضهم للعقوبات".

جاء ذلك عشية كشف نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت السبت الماضي وأفضت، وفق إعلان أولي، عن فوز محمد الشيخ الغزواني، وما تلاه من دعوات للمعارضة بالتظاهر رفضا لهذه النتيجة.

وقالت الداخلية الموريتانية في بلاغ: "سبيلا للحفاظ على هذا المناخ الإيجابي، فإن وزارة الداخلية واللامركزية، حرصا منها على حفظ أمن المواطنين وممتلكاتهم، تهيب بالجميع ضبط النفس والتحلي بروح المسؤولية وتجنب كل ما يمكن أن يشكل تهديدا لأمن وسلامة المواطن".

المصدر: وكالة الأنباء الموريتانية

عبد الرزاق مقري، رئيس حركة 'حمس'

أعلن رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية، عبد الرزاق مقري، اليوم من الجزائر العاصمة، عن مبادرة من 5 مقترحات لحل الأزمة الراهنة، سيتم التشاور بشأنها داخل أحزاب المعارضة قبل عرضها على السلطة.

وقال مقري إن المبادرة التي تُطرح ضمن تكتل المعارضة الجزائرية، "تتشكّل من 5 اقتراحات ستكون محل حوار فيما بين الأحزاب، وتتمثّل في تنظيم انتخابات رئاسية قبل نهاية السنة الجارية، وذلك بالعودة إلى المسار الانتخابي، وتحديد تاريخ معين لبدء ذلك".

إضافة إلى الحوار بشأن "تشكيل هيئة وطنية مستقلة لتنظيم الانتخابات التي تصنع البيئة المناسبة للانتخابات الشفافة والنزيهة، ثم الحوار حول الإصلاحات الضرورية في هذه المرحلة، وكذا مستقبل الباءات التي يُطالب الحراك برحيلها".

وأشار عبد الرزاق مقري إلى اقتراح آخر يتعلق بميثاق الشرف، الذي يلتزم الرئيس المنتخب بمحاوره ضمن برنامجه الانتخابي، لتجسيده بعد فوزه.

وقال مقري إن حركته "ترفض تدخل المؤسسة العسكرية في السياسة أو صناعة الرؤساء، أو في العملية الانتخابية"، مشيرا إلى أن "أطرافا تُحاول الانقلاب على قيادة الأركان لتنفيذ برنامجها"، مشدّدا على أهمية التمسك بالإطار الدستوري، تفاديا للتدخل الأجنبي.

وكان عبد الرزاق مقري يتحدث أمام المشاركين في افتتاح أشغال المؤتمر السنوي الـ16 لذكرى رحيل مؤسس حركة مجتمع السلم محفوظ نحناح.

المصدر: أصوات مغاربية

حمل المزيد

XS
SM
MD
LG