رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيسي

خلال احتجاجات الحسيمة في ماي 2017

أصدر الملك المغربي محمد السادس، اليوم الثلاثاء، عفوا عن 755 معتقلا وموجودا في حالة سراح، بمناسبة عيد الفطر.

وكشف بلاغ لوزارة العدل المغربية أن العفو شمل 11 نزيلا من بين المحكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب، موضحة أن الأمر يتعلق بسجناء "شاركوا في الدورة الثالثة من برنامج مصالحة، وراجعوا مواقفهم وتوجهاتهم الفكرية، وأعلنوا بشكل رسمي نبذهم لكل أنواع التطرف والإرهاب".

كما شمل العفو 107 مدانين في قضايا الأحداث التي عرفتها الحسيمة وجرادة.

ووفق البلاغ نفسه، فقد تم الإفراج عن معتقلين "لم يرتكبوا جرائم أو أفعال جسيمة في هذه الأحداث"، بينهم 60 معتقلا في إطار أحداث الريف، 47 معقلا على خلفية أحداث جرادة.

المصدر: وكالة الأنباء المغربية

وزير الخارجية الإسباني جوزيب بوريل

قال وزير الخارجية الإسباني جوزيب بوريل الاثنين إن بلاده طلبت من الاتحاد الأوروبي زيادة المساعدات المالية المخصصة للمغرب لمساعدة المملكة في التصدي لتدفقات الهجرة غير الشرعية.

وقال بوريل في مؤتمر صحفي خلال زيارة إلى الرباط "المغرب يساعدنا"، مضيفا أنه ينبغي ألا تعتبر مثل تلك المساعدات هبة للمغرب مع تزايد ضغط الهجرة غير الشرعية في غرب البحر المتوسط.

وأضاف أنه ينبغي زيادة المساعدات عما هو متفق عليه بالفعل. كان الاتحاد الأوروبي قد وعد العام الماضي بإعطاء المغرب 140 مليون يورو (160 مليون دولار) كمساعدات لإدارة الحدود بهدف مساعدته في كبح تدفقات الهجرة.

وقال مسؤولون مغاربة إن من المتوقع أن تحصل المملكة على نصف تلك المساعدات في صورة دعم للميزانية بنهاية تموز/يوليو على أن تحصل على النصف الآخر في صورة تبرعات بمعدات.

وقال وزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة إن المغرب منع 30 ألف شخص حتى الآن هذا العام من العبور بشكل غير قانوني إلى إسبانيا، وفكك 60 شبكة لتهريب المهاجرين.

حمل المزيد

XS
SM
MD
LG