رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيسي

الخميس 12 سبتمبر 2019

رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية محسن بلعباس خلال كلمته أمام أحزاب المعارضة الديمقراطية

دعت أحزاب المعارضة المُوقِّعة يوم 26 يونيو الماضي على الاتفاقية الوطنية لقوى البديل الديمقراطي من أجل العقد السياسي، إلى مرحلة انتقالية لتجسيد "مطلب التغيير نحو دولة الحقّ والقانون القائمة على الشرعيّة الديمقراطيّة والمرتكزة على سيادة الشعب".

وأكدت هذه القوى في بيان لها أن الانتخابات في الجزائر تتطلّب مناخا سياسيا جديدا، "يتنافى مع ما تريد أن تفرضه سلطة النظام الحالي".

وأشارت قوى البديل الديمقراطي إلى أن "مرحلة انتقالية" تُدار بها الدولة بمنطق جديد، ستكون عبر "مسار تأسيسي سيّد، يُعبّر عن المطامح الديمقراطية والاجتماعية للشعب الجزائري".

واعتبر البيان أن "رحيل النظام برموزه، المؤشر الأول للانطلاق قدما في المرحلة الجديدة"، مضيفا أن الشعب الجزائري "يرفض بناء الجديد بأدوات القديم"، كما يرفض إشراك من "تلطخت يداه بدماء الجزائريين وبالقمع والفساد، سواء عن طريق اقترافهما، أو عن طريق منح الغطاء السياسي لهما".

كما جدّدت تمسكها بـ"الوحدة و السيادة الوطنية، و رفض كل أشكال التدخل الأجنبي.
واحترام جميع الحريات الفردية والجماعية، بما فيها الحريات النقابية، و الحق في الإضراب، والتعبير، والتنظيم والتظاهر، وحرية المعتقد".

المصدر: أصوات مغاربية

من مظاهرات الطلبة الثلاثاء في الجزائر

أعلن طلبة الجامعات الجزائرية رفضهم إجراء الانتخابات الرئاسية التي أوصت بها لجنة الوساطة والحوار، في تقريرها الذي قدمته لرئيس الدولة يوم الأحد الماضي.

وردّد الطلبة في مسيراتهم التي نظموها الثلاثاء في عدة ولايات، شعارات رافضة للانتخابات الرئاسية، من بينها شعار "مكانش انتخابات"، خاصة أمام المقر المركزي للجنة الوساطة والحوار بشارع العربي بن مهيدي وسط العاصمة الجزائر، بعد أن جابوا عدة شوارع رئيسية.

كما انضم مواطنون لمسيرات الطلبة في عدة ولايات، حيث رفع المتظاهرون في عاصمة الغرب الجزائري، وهران، شعار "لن أنتخب مع العصابات"، مطالبين برحيل كافة رموز النظام السابق.

فيما تظاهر طلبة جامعة بجاية في منطقة القبائل، شرق العاصمة، مطالبين بالإفراج عن معتقلي الحراك الشعبي، مؤكدين مواصلتهم للمسيرات السلمية.

فيما عرفت المسيرات هدوءا أمنيا، حيث راقبتها قوات الشرطة من بعيد، دون احتكاك يذكر بين المتظاهرين وعناصرها.

المصدر: أصوات مغاربية

حمل المزيد

XS
SM
MD
LG