رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيسي

الجمعة 13 سبتمبر 2019

عبد الكريم الزبيدي

أعلن رئيس "حركة مشروع تونس"، محسن مرزوق، ورئيس "ائتلاف الوطن الجديد"، سليم الرياحي، عن انسحابهما من السباق الرئاسي لصالح حملة وزير الدفاع، عبد الكريم الزبيدي.

وحسب صفحة مشروع تونس على فيسبوك فقد انعقد لقاء بين المرشحين، الجمعة، في إطار 'الحديث عن ضرورة توحيد جهود كافة القوى الوطنية في الانتخابات الرئاسية والتشريعية".

وحسب البلاغ، فقد"أعلم مرزوق المرشح عبد الكريم الزبيدي بتنازله لفائدته خدمة للمصلحة الوطنية وتجنبا لوقوع البلاد تحت سلطة قوى الشعبوية والتطرف التي تهدد وحدة الدولة واستمراريتها".

من جهته، أعلن رجل الأعمال ومرشح ائتلاف الوطن الجديد، سليم الرياحي، عن انسحابه لفائدة الزبيدي، بهدف "خدمة المصلحة الوطنية، وبالنظر إلى مواقف هذا المرشح الذي ستجه معه تونس نفس الطريق بعيدا عن الديكتاتورية الجديدة".

وطالب الرياحي من مناصريه "دعم الزبيدي لضمان المرحلة القادمة"، وفق تعبيره.

وتجري، الأحد، الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها بمشاركة 26 مرشحا، من بينهم رئيس الحكومة المفوض لصلاحياته، يوسف الشاهد، ورئيس البرلمان بالنيابة، عبد الفتاح مورو.

  • المصدر: أصوات مغاربية
نبيل القروي

نقلت إذاعة تونسية محلية عن عضو هيئة الدفاع عن المترشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي، الخميس، قوله إن الأخير دخل في إضراب عن الطعام للمطالبة بالاقتراع وإطلاق سراحه.

وأضاف: "قمت بزيارة السيد نبيل القروي اليوم في سجن المرناقية وأعلمني أنه دخل البارحة في إضراب جوع للمطالبة بحقه في الاقتراع يوم الأحد والمطالبة بإطلاق سراح".

وتابع "الحق في الاقتراع حق قانوني"، ونبيل القروي "يريد ممارسة واجبه الدستوري".

يشار إلى أن رجل الأعمال ورئيس حزب "قلب تونس"، نبيل القروي، يوجد في السجن المدني بالمرناقية منذ أواخر شهر أغسطس الماضي.

وقد اعتقله الأمن التونسي تنفيذا لبطاقة جلب صادرة ضده من إحدى دوائر محكمة الاستئناف بتونس، على خلفية قضية "تبييض أموال" رفعتها ضده منظمة "أنا يقظ".

ويتهم أنصار القروي رئيس الحكومة التونسي، يوسف الشاهد، بالوقوف وراء اعتقال القروي، لكن الأخير ينفي هذه التهمة، مؤكدا "استقلال القضاء" في تونس.

المصدر: أصوات مغاربية

حمل المزيد

XS
SM
MD
LG